www.3arabmind.tk
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أكاد أضحك رغم حزني.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmad shalabi
مدير العلاقات العامه"سفير المنتدى"
مدير العلاقات العامه
avatar

ذكر عدد الرسائل : 396
العمر : 25
المزاج : cooooooooool
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: أكاد أضحك رغم حزني.....   الأربعاء أغسطس 27, 2008 1:31 am

أشرف الأسبوع على نهايته وأنا لم أجد جواباً لسؤالي.
ها هي كتب التربية الإسلامية كلها، من الصف الأول وحتى الثانوية العامة، لا تحوي ولو حتى نبذة عما أبحث عنه. وكيف تحوي أي إجابة وهي تكرر نفسها في كل عام دراسي، حتى أصبحتُ أرى الدين في حدود المطلوب حفظه في المقرر لا غير.
السؤال: ما هو أصل تعبير «يا حرام»؟ من أي شريعة أتى به الناس لكي يكرروه على مسامعي أكثر مما يهتمون لتكرار اسمي؟ يقولون «يا حرام»، ويزينون القول ببعض العبارات التي تنم عن جمالي وتفوقي.
إنهم مؤمنون، ولا يوجد في ديننا ما يدل على أن الإعاقة «حرام». فمن أين جاؤوا بـ«الحرام»؟ من أي شريعة ومن أي دين؟ أريد أن أعرف.
عندما أسمعهم، أكاد أضحك رغم حزني. يخطر في مخيلتي أن أقول لهم: لعلها «مكروه» وليست «حرامً». أو، لعلها «مباح» وأنتم لا تعلمون. فهي بالطبع لن تكون حلالاً بنظرهم, على الرغم من أنها عند رب العباد شفاعة لي يوم القيامة، مثلما قالت لي معلمتي، وأظنها لا تكذب.
ليتهم يعلمون أن شفقتهم تهوي بأحلامي إلى سابع أرض, لا أريد تعاطفهم المفتعل فأنا لست بحاجة إليه. فليحرموا وليبيحوا، لكن بعيداً عني, وبعيداً عن أحلامي.
الشريعة لا تحرّم الإعاقة، فلماذا يحرمونها هم عليّ؟ من منحهم حق الاجتهاد في شؤوني الشخصية؟ من قال لهم أني أريد المديح الممزوج بتلميحات اقسى علي من ذلك الألم الذي يزورني في أولى ليالي العمليات الجراحية؟
أنا أعلم جيداً أن شريعة رب العباد لا تحرّم أي إعاقة. فهو خلقني وابتلاني، وهو أعلم بحالي. لكن شريعة الذئاب تحرّم، فأي ضعف جسدي ليس له مكان بيننا. لو امتلكت ميزات الناس كلها، من عقل وحكمة ودين، وابتليت بأي مرض كان، فنصيبك منهم لا يزيد، بعد المديح المطول، عن تعبير: «يااااااااا حرام».
إن الحرام هو ما يفعلونه بي، الحرام هو العنصرية التي يغطوها بقشور الشفقة والمساعدة. هذا هو الحرام.
فليشفقوا على أنفسهم أولاً، وعلى ما ابتلوا به من كثرة الكلام على عباد الله، تالياً.
كثيراً ما حاولت أن أغيّر نظرتهم, فلم أستطع أكثر من جذب الأنظار.. لكي تبقى «يا حرام» البداية والنهاية في كل حديث ومديح.
فليكرروها قدر ما شاءوا. الفتاوى الدينية أصبحت من حق العالم والجاهل في هذا البلد.. لعله مذهب جديد يضاف إلى مذاهب كتب التربية الإسلامية. مذهب تتبرأ منه جميع الكتب السماوية، ويتبناه الساذجون في هذه الأرض العربية.
riham_pt@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أكاد أضحك رغم حزني.....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العقل العربي :: محاور منتديات العقل العربي :: العــقل العـــــامـــ-
انتقل الى: